العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية منتديات أنا شيعي العالمية منتـدى سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) والصحابة المنتجبين منتـدى الإمام علي (عليه السلام)

منتـدى الإمام علي (عليه السلام) [خاص عن سيرة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام]

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

مسفر
عضو ذهبـي
رقم العضوية : 20181
الإنتساب : Jul 2008
المشاركات : 2,978
بمعدل : 0.76 يوميا

مسفر غير متصل

 عرض البوم صور مسفر

  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتـدى الإمام علي (عليه السلام)"> منتـدى الإمام علي (عليه السلام)
افتراضي المرأة في فكر الإمام علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 06-07-2017 الساعة : 05:35 PM


المرأة في فكر الامام علي عليه السلام

كان لأمير المؤمنين عليه السلام أهتمام خاص بالمرأة فنراه تارة
ينظر اليها كآية من آيات الخلق الألهي ، وتجلي من تجليات
الخالق عز وجل فيقول (عقول النساء في جمالهن وجمال الرجال
في عقولهم). وتارة ينظر الي كل ما موجود هو آية ومظهر من
مظاهر النساء فيقول (لاتملك المرأة من أمرها ماجاوز نفسها فأن
المرأة ريحانة وليس قهرمانة)، أي المرأة ريحانة وزهرة تعطر
المجتمع بعطر الرياحين والزهور .

لقد وردت كلمة الريحان في القرآن الكريم في الآية التالية(فأما ان
كان من المقربين فروح وريحان وجنة النعيم) والريحان هنا كل
نبات طيب الريح مفردته ريحانة ، فروح وريحان تعني الرحمة
والرحمة.
فالأمام هنا وصف المرأة بأروع الأوصاف حين جعلها ريحانة
بكل ما تشتمل عليه كلمة الريحان من الصفات فهي جميلة
وعطرة وطيبة تسر الناظر اليها ، أما القهرمان فهو الذي يكلف
بأمور الخدمة والأشتغال ، وبما ان الأسلام لم يكلف المرأة بأمور
الخدمة والأشتغال في البيت ، فما يريده الأمام هو أعفاء النساء
من المشقة وعدم الزامهن بتحمل المسؤوليات فوق قدرتهن لأن
ما عليهن من واجبات تكوين الأسرة وتربية الجيل يستغرق
جهدهن ووقتهن ، لذا ليس من حق الرجل اجبار زوجته للقيام
بأعمال خارجة عن نطاق واجباتها .
فالفرق الجوهري بين اعتبار المرأة ريحانة وبين اعتبارها
قهرمانة هو ان الريحانة تكون محبوبة، محفوظة ، مصانة
تعامل برقة وتخاطب برقة ، لها منزلتها وحظورها العاطفي
في قلب الزوج فلايمكنه التفريط بها.
أما القهرمانة فهي المرأة التي تقوم بالخدمة في المنزل وتدير
شؤونه دون ان يكون لها في قلب الزوج تلك المكانة العاطفية
والأحترام والرعاية لها .
فمعاملة الزوج لزوجته يجب ان تكون نابعة من اعتبارها ريحانة
وليس من اعتبارها خادمة تقوم بأعمال المنزل لأن المرأة خلقت
للرقة والحنان فتغذي الرجل العاطفة والحنان.
وعلى الرغم من ان المرأة مظهر من مظاهر الجمال الألهي
فأنها تستطيع كالرجل ان تنال جميع الكمالات الأخرى وهذا
لايعني لابد ان تخوض جميع ميادين الحياة كالحرب والأعمال
الشاقة ، بل ان الله تعالى جعلها مكملة للرجل ، أي الرجل والمرأة
احدهما مكملا للآخر.
وأخيرا ان كلام الأمام علي كان تكريما للمرأة ووضعها المكانة
التي وضعها الله تعالى بها، حيث لم يحملها مشقة الخدمة والعمل
في المنزل وأعتبر أجر ما تقوم به من اعمال في رعاية بيتها
كأجر الجهاد في سبيل الله


من مواضيع : مسفر 0 اللهم صل على محمد وآل محمد
0 ضمني عندك ياجداه في هذا الضريح -----علني ياجد من بلوى زماني أستريح
0 محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب ( شيبة الحمد - عامر) بن هاشم بن عبد المناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب
0 المرأة في فكر الإمام علي عليه السلام
0 عظمة الزهراء (ع)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 05:55 PM.

بحسب توقيت النجف الأشرف

Powered by vBulletin 3.8.2 © 2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات أنا شيعـي العالمية


تصميم شبكة التصاميم الشيعية