العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية > منتديات أنا شيعي العالمية > المنتدى العام > منتدى استراحة الحوار الحر

منتدى استراحة الحوار الحر المنتدى مخصص لمواضيع النقاش والحوار الحر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2018, 08:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الشيخ عباس محمد
عضو برونزي
افتراضي العنوسة

العنوسة

قال رسول الله صلى عليه واله وسلم
رفقا بالقوارير
صدق رسول الله
المرأة ذلك الكيان الجميل الرقيق والذي لولاه لما أصبحت لحياتنا اي معنى او قيمة فهي نصف المجتمع وتساند الرجل في مختلف مجالات الحياة .
حلم كل أم أن ترى ابنتها في بيت الزوجية وهي تزف على مرأى ومسمع الجميع في فرحة لا تسعها أي فرحة .
ولكن هذا الحلم بدا يتلاشى عند البعض بعد أن تجاوزت نسبة الغير متزوجات (العوانس) نسبة كبيرة جدا قد تصل الى أكثر من 55%من النساء.
ربما تلجا الأم الى طرق عديدة من اجل زواج ابنتها ومنها النذور وزيارة الأئمة والصالحين للتقرب منهم عسى ان ينفع الدعاء ويستجاب دعاؤها ,وقد تلجا الأم إلى المشعوذين لغرض عمل طلسم اوشئ أخر لغرض زواج ابنتها وقد تلجا إلى كل الخرافات من اجل غايتها .
وليس الأم وحدها من تلجا إلى هذه الأساليب ربما الفتاة هي من يلجا أليه أيضا وتبقى في زيارات مستمرة للائمة عسى ان يستجيب الله لدعائها وربما تلجا الى بعض من النساء المشعوذات من اجل فك عقدتها على حسب قولهن !!!!!!!!!!!
لابد أن هناك أسباب كثير ة تؤدي إلى عدم الزواج أو تأخره ومنها حسب رأي :
1.التقاليد والعادات والتي لأتسمح للمرأة بالزواج من الغريب (النهوة ).
2. الحظ أو مايسمى القسمة والنصيب .
3.طلبات آهل العروس الكثيرة وغلاء المهر.
4.رغبة اغلب النساء وخاصة المتعلمات الزواج عن طريق الحب وقد يكون الحبيب ليس أهلا للزواج .
5.الجمال و الثقافة وتأثيرهما المباشر في الزواج .
6.انتظار فارس الأحلام الذي ترسمه المرأة في مخيلتها وقد لا يأتي هذا الفارس ابدآ .
7.الطموح لدى اغلب النساء في أكمال الدراسة الجامعية مما يؤدي إلى تأخرها في الزواج .
8.كثرة الحروب أدت قلة الرجال (شهيد –أسير –مفقود –معوق) ان اغلب النساء الغير متزوجات هن من جيل الستينات والسبعينات .
9.الحالة المادية الغير متكافئة بين الرجل والمرأة (التباين الطبقي ).
10. تدخلات الآهل الغير مبررة يؤدي دون الحيلولة اكمال الزواج .
11.قد تكون هناك أسباب أخرى.
شئ فشئ يتلاشى هذا الحلم لدى الأم ولكن تبقى هذه الفتاة كأنها زهرة تفقد رونقها ببطى ولكنها تستمر في العطاء دون أن تشعر بأي عناء أو شكوى.

العمر الذي تصبح به المرأة عانس أو قد تكون دخلت في مرحلة العنوسة
أن العمر الذي تكون فيه المرأة قد دخلت العنوسة هو في الأغلب في منتصف الثلاثينات 35 سنة ولكنه ليس تحديدا فهناك فرص تأتي للزواج ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه فالفرص تكون اقل وكذلك مستوى الزوج وعمره وحالته الاجتماعية فقد يكون الرجل أما متزوج أو أرمل أوقد يبحث عن التجديد او الراحة .
وعن التأثيرات عن تأخر الزواج او عدم الزواج لدى المرأة
هناك مشاكل طبية منها الحمل والولادة وقد تكون هناك مشاكل أثناء الحمل او عدم القدرة على الانجذاب او تكون هناك تشوهات ولادية عند الأطفال بعد سن الأربعين .
وهناك مشاكل نفسية منها
1.الغيرة والحسد
2.العصبية والمزاجية
قد تتحول المراة الغير متزوجة وخاصة الغير موظفة او متعلمة الى خادمة في بيت اهلها او بعد موت والديها لدى إخوتها وزوجاتهم وتكون معرضة للاضطهاد والقسوة وعدم المعاملة الجيدة وقد تضطر الى التنقل بين بيوت اخوتها واخواتها لعدم تقبل المجتمع الشرقي ان تسكن وحدها .
كيف ننقذ النساء من هذه الآفة التي باتت تهدد مجتمعنا ونعالجها قبل قبل ان تصبح حالة لايمكن ان نعالجها .
اود ان اذكر هنا بعض النقاط لمعالجة هذا الخطر ارجو ان تكون قد تسهم في حل قسم من هذه المشكلة وتلقي الاذن الصاغية من قبل المسؤولين ومنظمات المجتمع المدني والمهتمين بشؤون المراة :
1.تخصيص راتب شهري للمراة التي تجاوز عمرها اكثر من اربعين سنة (الغير موظفة ).
2.إعطاء حوافز مادية للرجال الذين يتزوجون من هذه الفئة من النساء .
3.انشاء جمعية خاصة بالنساء الغير متزوجات لحل مشاكلهن والنظر في طلباتهن .
4. بناء شقق وتوزيعها عليهن لغرض حل مشكلة السكن وترغيب الرجال وتشجيعهم على الزواج.
5 . ترك الغيرة والأنانية لدى النساءوالعمل بسنة رسول الله بالزواج بأكثر من واحدة للتقليل من النساء المتزوجات (هذه النقطة قد تثير غيض الكثير النساء).
نحن في مجتمع شرقي لايسمح للمراة ان تسكن لوحدها لانها ليست من عاداتنا ولكن في المستقبل قد نصل الى ان تسكن النساء العوانس في دور وشقق لوحدهن بسبب فقدانهن للاهل (الوالدين ) وترك الاخوة البيت للاستقلال بمفردهم او بيع الدار وتوزيع الارث فيما بينهم وترك الاخت بدون معيل او ماوئ .
تعتبر البعض النساء الغير متزوجات أنفسهن محظوظات لانهن غير متزوجات وغير مرتبطات بمسؤولية معينة وذلك بسبب مايسمعنه و يلمسنه من مشاكل بعض من المتزوجات منها عدم التعامل الجيد من قبل ازواجهن والضرب والاهانة وعدم وتوفير ماهو ممكن لهن وسد كافة الاحتياجات المنزلية وكذلك ازمة السكن لها تاثير كبير في مشاكل بعض العوائل فاغلب النساء يفضلن الاستقلال عن اهل الزوج مما يولد مشاكل مالية وربما مشاكل عائلية قد تؤدي الى فشل الزواج .
ولكن تبقى سمة الأمومة هي مبتغى كل امراة في هذه الدنيا لانها عاطفة مكبوتة لدى جميع النساء لان الله خلقها لان تكون ام وليست خادمة او شئ اخر







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 05:49 AM.

بحسب توقيت النجف الأشرف