العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية منتديات أنا شيعي العالمية المنتدى العام منتدى استراحة الحوار الحر

منتدى استراحة الحوار الحر المنتدى مخصص لمواضيع النقاش والحوار الحر

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الشيخ عباس محمد
عضو برونزي
رقم العضوية : 81994
الإنتساب : Apr 2015
المشاركات : 712
بمعدل : 0.72 يوميا

الشيخ عباس محمد غير متصل

 عرض البوم صور الشيخ عباس محمد

  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى استراحة الحوار الحر
افتراضي المفاسد والإنحرافات
قديم بتاريخ : 01-09-2017 الساعة : 05:18 PM


المفاسد والإنحرافات




تعتبر مرحلة المراهقة خصوصا الفترة الأخيرة منها ، مرحلة التعرض لمختلف المفاسد والإنحرافت الخلقية والسلوكية ، ليس لجميع الأشخاص ، بل لأولئك الذين لم يكونوا قد تلقوا تربية صحيحة وسليمة في المراحل السابقة من حياتهم . وتشير الدراسات والبحوث ، التي اجراها علماء النفس والتربية ، الى إن قسما هاما من المفاسد والإنحرافات أنما يتعرض لها الأشخاص الذين كانوا قد نموا وتربوا في بيئات إجتماعية مضطربة ، وكانوا يعانون مشاكل في حياتهم الأسرية في سني الطفولة بالذات .
والمشكلة هنا هي إن هؤلاء أشخاص يمتازون بضعف العقل وقوة العاطفة والتهابها والإندفاع الشديد وراء اللذة والمتعة ، وقد يؤدي إطلاق العنان لهم ، في إندفاعهم هذا الى حدوث مشاكل وإنحرافات خطيرة لهم .
خطر العلاقات الخاطئة


ذكرنا فيما مر إن تعلق الفتيات في هذه السن يقل بالأهل والأسرة الى حد ما ،ويتجهن الى علاقات الصداقة والزمالة والإرتباط بالأقران خارج البيت . وهذه العلاقات في حال كونها سليمة ومحسوبة تكون مفيدة وتصب في صالحهن ، وبخلاف ذلك فإن نتائجها تأتي معكوسة وتترتب عليها مفاسد وإنحرافات عديدة.
فالفتيات في هذه السن يملن ميلا شديدا الى التقليد ، ويسعين من أجل إكتساب الجاذبية والفات نظر الآخرين الى تقليد كل من يصادفنهن من بنات


حواء وتكون جذابة وبالنسبة لهن . ويقعن كذلك تحت تأثير القاءات حياة «الشلة» والجماعة . وكما يتأثرن بالنموذج والقدو الصالحة إيجابيا ، فإنهن يتأثرن وكذلك وبنفس الدرجة أو أكثر بالنموذج والقدوة الطالحة سلبيا .
ومن حالات التقليد المكتسبة لدى أعضاء هذه الفئة ، والتي تتعارض في أغلب الحيان مع أعراف وتقاليد السرية وتسبب للوالدين والأهل متاعب وإحراجات ، يمكن الإشارة الى نوع الملبس ، وكيفية تصفيف الشعر ، وطريقة الكلام ، والإستماع لأنواع خاصة من الأغاني .
وفي تقديرنا إن العلاقات والصداقات الخاطئة للفتيات المراهقات ، إنما تنتج بسبب عجز أولياء الأمور عن ضبط بناتهم وحتى عدم الإكتراث بهذا الجانب من قبلهم ، الأمر الذي يعد مسالة غاية في الأهمية ، والتساهل فيه يمكن أن يعرض الفتيات لمخاطر أخلاقية جسيمة .
الإنحرافات الغريزية


تدل الدراسات والبحوث الجارية في مختلف المجتمعات ، خصوصا المجتمعات الغربية ، على أن هناك إنحرافات غريزية عديدة في أوساط المراهقين ، ومنها حالة الإرضاء الذاتي لدى الفتيات والتي تقابلها حالة الإستمناء لدى الفتيان ، الا أنها أكثر شيوعا بين الذكور قياسا مع الإناث . ويمارسها عادة الأشخاص المصابون بالكآبة ، والمنطوون على أنفسهم .
ولمعرفة الباعث الأساسي لهذه الحالة ، يمكن الإشارة الى أساليب التربية الخاطئة ، وإنفلات الإجتماعي ، والأنانية ، والتحلل الخلقي ، والعجز عن تكوين رؤية سليمة عن الحياة الإجتماعية . وبالطبع فإن الأشخاص ليسوا جميعا على شاكلة واحدة ، وتعبر الغريزة الجنسية عن نفسها لدى كل منهم بطريقة


مختلفة وغير مسبوقة ، ومنهم من يشبع دافع اللذة والمتعة سرا بطريقة وأخرى ، وما لم يتدرب هؤلاء على ترويض أنفسهم والسيطرة على إندفاعاتهم الغريزية ، فإنهم لا يستطيعون ضبط ميولهم ورغباتهم الجنسية .
الشذوذ الجنسي


من الأحرافات الغريزة في هذه السن هو الشذوذ الجنسي ويعني الميل الة نفس الجنس ، حيث ترتبط الفتاة في بداية الأمر بعلاقة صادقة حميمة مع إحدى زميلاتها أو تعجب بمعلمتها بشكل خاص ، وتتحول هذه العلاقة أو الإعجاب شيئا فشيئا الى حب وغرام عاطفي ملتهب لا يختلف في شيء عن النوع الذي يحصل بين جنسين مختلفين .
ويحصل أحيانا أن تعجب الفتاة بإحدى معلماتها وتتعلق بها بشدة ، وتتخذها قدوة ومثالا للشخصية المتكاملة في الحياة ، فتندفع الى تقليدها في الحركة وفي طريقة الكلام ، وتحاكيها في مظهرها من حيث الأزياء والتبرج أو طريقة التأنق .
خطر الإدمان


من حسن الطالع إن خطر الإدمان على المخدرات ضئيل جدا بالنسبة للفتيات في المجتمعات الشرقية ، والإسلامية منها بوجه خاص . الا أنه إذا سلمنا بحقيقة التأثيرات السيئة لأجواء التحلل الإجتماعي على اعضاء الفئة العمرية نوأخذنا بنظر الإعتبار إحتمال مبادرة بعض الفتيات الى تعمد الإنحراف والجنوح ، في بعض الحالات ، نكاية بالوالدين ، وإنتقاما منهم ، فإنه يمكن القول إن من الحكمة الإهتمام بهذا الجانب وعدم إغفاله.
إن علاقات الزمالة والعشرة المنحرفة في المجتمع تعد أرضية خصبة


للتعرض لمختلف أنواع الإنحرافات الخلقية والسلوكية ، ومن شأنها أن تدمر حياة الفتاة وتسبب لها وللأسرة متاعب غير محسوبة . أجل ، فإن فتياتنا يذهبن الى المدرسة كل يوم ، فيجلسن الى جنب أخريات في الفصل ، ويرتبطن بهن بعلاقات صداقة وزمالة ، والأخريات لسن بالضرورة جميعا من عوائل أصيلة وملتزمة ، ويكفي أن تكون بينهن واحدة منحرفة وجذابة في الوقت ذاته ، ليكون خطر الجنوح والإنحراف كامنا على بعد أمتار من فتاتنا .
الهرب من البيت


هذه الحالة أيضا نادرة في مجتمعاتنا الشرقية والإسلامية الا أن نظرة عابرة على المحاكم وعلى مراكز الإصلاح والتأهيل التربوي ، تدل على وجود أعداد غير قليلة من ضحايا الهرب من البيت .أجل فإن من أهم حالات الجنوح لدى الفتيات ، خصوصا الساذجات ، هو الهروب ن البيت .
فالفتاة بهروبها من البيت توجد ضغوطا نفسية شديدة لوالديها ، وتوحي بفعلها هذا للأقارب والجيران بأنها تتعرض لمعاملة سيئة من قبل الوالدين . ومثل هذا الشعور يريحها وتنظر الى فعلها بإعتباره إنتقاما من والديها أو إخضاعا لهما .
وتحصل هذه الحالة عادة للفتيات اللاتي يعانين من إضطرابات نفسية ومن مشاكل في داخل أسرهن ، أو يشعرن بأنهن ، على اثر ذنب أو خطيئة إرتكبنها ، بأنهن قد وصلن الى طريق مسدود ، وتدفعهن الى إتخاذ مثل هكذا قرار ، السذاجة المفرطة التي يمتزن بها وسرعة الإنخداع بالماكرين والغاوين ... وبالطبع فإن هذا الهروب ينتهي بالعودةفي معظم الحالات ، ولكن يمكن أن يترتب عليه في بعض الأحيان عواقب محزنة.
الإنتحار أوالتظاهر به


تراود بعض الفتيات أحيانا ، خصوصا أولئك اللاتي يعانين إضطرابات


نفسية أو مشاكل في حياتهن ، هواجس التفكير بالإنتحار أو التظاهر بالإنتحار . ويهدفن من وراء تصرفاتهن هذه إما التدرب على الإنتحار إو إخافة والديهن وتحذيرهما .
فمن حالات التظاهر بالإنتحار ، يمكن الإشارة الى حالات من قبيل الإقدام على جرح الأيدي بالة حادة ، أو تناول مجموعة من الأقراص ، أو غسقاط النفس ن إرتفاع معين و ... كما وهناك طرق عديدة يستخدمنها في الإنتحار الفعلي ، ومنها تناول المواد السامة ، أو شنق النفس أو تنفس الغاز ، أو إستعمال الأسلحة النارية و ...
وهذه الحالة شائعة في سني 16 ـ 20 عاما بنسبة أكبر من المرحلة الأولى للمراهقة أو مرحلة البلوغ . فمن شأن إثارة بسيطة أن تدفعهن الى التفكير بالإنتحار . وبطبيعة الحال لا يستبعد أن يكون لحالات الكبت والحرمان المرتاكمة في سني الطفولة ، دور في دفع الفتاة الى التفكير بمثل هذا الشيء . وعلى أي حال ، فمن الضروري إتخاذ الحيطة والحذر الدائمين ، وإستشارة الطبيب النفساني عند الحاجة.
الخفة والوقاحة


من الإنحرافات في هذه السن والتي تنطيق على بعض الفتيات ، حالة الخفة والوقاحة التي تتجلى على شكل التبرج من حيث الأزياء وإبداء الزينة . إن ما تلاحظه في الشوارع من هذه الحالات إنما يحصل في الغالب بعيدا عن أعين أولياء الأمور . فهؤلاء يرتدين مثل هذه الأزياء ويستعرضن لمثل هذه التصرفات ويخرجن الى الشارع في غفلة عن الآباء . وحتى في العالم الغربي ، رغم كل الحريات الخاطئة في هذا المجال ، نجد إن هذه الحالة مرفوضة من قبل الآباء والأمهات ، وإذا حصلت فإنما تحصل في غفلة منهم .


إن من شأن هذه الحالة أن تؤدي الى عواقب غير محمودة للفتاة ، وأن تخلق متاعب كثيرة للوالدين والأسرة لما يمكن أن يترتب عليها من علاقات محرمة بين الجنسين تنعكس آثارها على شكل شيوع الفساد والرذيلة في المجتمع .
العوامل المسببة


يمكن ذكر مسائل عديدة في هذا المجال ومنها جهل الوالدين وغفلتهم عن المخاطر التي يمكن أن تهدد فتياتهم نتيجة هذه الحالة ، وعجزهم عن ضبطهن والإشراف على علاقاتهن خارج البيت ، وإنشغالاتهم الكثيرة التي لا تبقي لهم فرصة تفقد بناتهم وإبداء التوجيهات والإرشادات اللازمة لهن ، ووجود المنتديات المفسدة ، وإمكانية اللقاءات المحرمة في المدن بسهولة ، وضعف الوعي الديني والأخلاقي ، والشعور بالحرمان من الحب والحنان في وسط الأسرة ، والإختلالات العصبية و ... الخ .
وفي الوقت ذاته لابد من معرفة إن هذه الإنحرافات لا تحصل دفعة واحدة أو بشكل فجائي ، بل أنها تحصل بالتدريج ، وفي حال عدم مكافحتها في بداياتها ، فإنها تتفاقم شيئا فشيئا لتتجذر في الشخصية على شكل إنحرافات مرضية يصعب علاجها .

من مواضيع : الشيخ عباس محمد 0 سورة الدهر في كتب السنة
0 اية الاعتصام في كتب السنة
0 اية المباهلة /اسئلة واجوبة
0 تحريف ابن القيم وحذفه اسم الامام علي(ع)من ايه المباهله
0 اية المباهلة في كتب السنة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 08:21 AM.

بحسب توقيت النجف الأشرف

Powered by vBulletin 3.8.2 © 2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات أنا شيعـي العالمية


تصميم شبكة التصاميم الشيعية