العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية > منتديات أنا شيعي العالمية > المنتدى الثقافي > منتـدى الشعر والشعراء

منتـدى الشعر والشعراء يعرض ابداعات الشعراء في الشعر العمودي والحر والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-2018, 09:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جعفر المندلاوي
شيعي حسيني

الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جعفر المندلاوي غير متصل


Waz2 ذِبحٌ عظيم

ذِبْحٌ عظيم
================================================== =============
(( على مسار الأربعين ))
بقلمي جعفر ملا عبد المندلاوي
20 صفر 1440 ه :: 30-10-2018
1 ضوعٌ الضريح سما في الكون ينتشرُ = والطِّيبُ تُربُك في الأرجاء ينتثر
2 هذا ضريحك أم روض الجنان علا = بل من جلال عُلاه المجد يفتخرُ
3 حِزْتَ الكرامةَ تَسمو في جلالتها = = = = = عــــزُّ الــبهاء رذاذٌ ظــلّ ينهمر
4 إنّ الشهادة صبراً في رضاه رضىً = = لا ليس يدركها إلاّ الأُلى صبروا
5 تلك الشهادة جاهٌ قلَّ نائلهُ = = = == = إلاّ الذي لقوام الدين يبتدرُ
6 أعطاه منزلةً ربُّ العلا بدمٍ = = === = زاكٍ أريق له في الطّف ينفجرُ
7 يا سيد الشهدا يا دمعَ كلِّ نبي = == حزنا عليه بكوا أضناهم الكَدر
8 في الذكريذكره الرحمن موعظةً = == ضمّت مناقبه الآيات والسور
9 توراتهم ذكرت ، إنجيلهم فروى = = قتل الحسين كذا الالواحُ والزبر
10 لكنّ أمّتنا سُرَّتْ لمقتله = = = = = = = ترضى بقاتله تُغضي وتغتفرُ
11 حتّى عَدَوه غريباً جاز سفْك دمه = = = بل بايعوا ملكاً بالكفر يأتمرُ
12 ذاك ابن آكلة الأكباد فاسقهم = = = = مِسخٌ كمنبتهِ بالخمر مشتهرُ
13 فيم الجفاء فذي روح النبي قضت = في الله قد زهقت للديّن ينتصرُ
14 يا أمةً تركت آل الهدى فغدت = = = = في تيه حيرتها والعُمْي تنحدرُ
15 فالسابقون أتوا بالجَور واقتطعوا = حبْل الآله وقرآن السما هجروا
16 في كربلا قُتِلَ القرآنُ والرسلُ = = = = والأنبياءُ جميعاُ ها هنا نُحروا
17 ذِبْحٌ فداهُ عظيمٌ ربّنُا فـَبِه = = = == أحيى الشريعة للإسلام مدّخرُ
18 مَرّوا بتربتها نوحٌ وآدمهم = = = == موسى وخاتمهم شُجُّوا إذا عبروا
19 والأنبياء جميعا جاء والرسلُ = = = = في كربلا دمعت آماقهم عبروا
20 جبريل زار حسيناً باكياً معه = == أهل السماء أتوا أملاكها حضروا
21 لكنّ أمتنا في جمعها بهتت = = = = من دينها بعدت عن أهله نفروا
22 فالحوض موعدنا تُبلى سرائرها = = إمّا الجنان وإمّا النار فاعتبروا






التوقيع

إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أدب الطف / زيارة الاربعين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 06:29 AM.

بحسب توقيت النجف الأشرف