العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية منتديات أنا شيعي العالمية المنتدى الثقافي منتـدى الشعر والشعراء

منتـدى الشعر والشعراء يعرض ابداعات الشعراء في الشعر العمودي والحر والخواطر

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية جعفر المندلاوي
جعفر المندلاوي
شيعي حسيني
رقم العضوية : 68149
الإنتساب : Sep 2011
المشاركات : 6,214
بمعدل : 2.08 يوميا

جعفر المندلاوي غير متصل

 عرض البوم صور جعفر المندلاوي

  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتـدى الشعر والشعراء
Waz2 العُروة الوثقى ..
قديم بتاريخ : 24-10-2019 الساعة : 08:50 PM


في ذكرى استشهاد .. إمام الأنبياء وسيّدهم وخاتمهم .. الرسول الأكرم محمّد صلى الله عليه وآله ..
العروة الوثقى
==========
بقلمي جعفر ملا عبد المندلاوي


(البحر الكامل)
------
1 بالشّكرِ أبْتدأُ الكلامَ وأحْمِدُ = مولى البرايا واقتضى أنْ يُحْمَدُ
كَثُرَت عطاياهُ وزاد فُيوضُها === أسْدَى مواهَبه عَلينا يزْدَدُ
متفضّلٌ متكرّمٌ في فضله ====== أحَدٌ شكورٌ رازقٌ متفرِّدُ
ثمّ الصلاةُ على حبيب إلهِنا = أوفى الصلاةَ بطيب ودٍّ تُرفَدُ
5 وبطيّها أزكى السلام لروحه =كهفُ التقى خير الخلائق أحمَدُ
وعلى الّذين ترشَّحوا من نورهِ == لهمُ السيادةُ والعُلا والسؤددُ
هم أهل بيت المصطفى خلفاؤه = العالمون المتقون الأرشدُ
أعلامُ دينِ اللهِ معدِنُ علمِه === ومُطهّرون بودّهم نتعبَّدُ
هو أوّلُ الرسلِ ابتعاثا خَصّهُ === ولآدمٍ صلصالُه لم يُعْقدُ
10 ورسولُ ربِّ العالمين وعبدُه == للأنبياء إمامُهم والسيّدُ
وختام كلّ رسالةٍ قد أنزلت === لشرائعِ الاسلام جاء يُشيّد
وكتابُه المكنون قرآنٌ نزل === فيه الهدى ولكل خيرٍ يُرشدُ
وهو الذي بلغ العُلا بكماله ==== ودنى فكان حبيبه ومُؤَيَّدُ
هذا ابنُ آمنة الزكيّة سمتُها == والنسلُ زاكٍ طاهرٌ وموحِّدُ
15 وتقلُّبٌ في الساجدين بلطفه = نورٌ مع الأصلاب يسري يسجدُ
وجمالُ سَحنات يزيد بهاؤهُ === وكمالُ خلقته نقيٌّ عسجدُ
ثُمَّ اسمُه قد شُقَّ من أسمائه == أكرم به من ألفِ إسمٍ أزيدُ
فهو الشفيعُ وشافعٌ ومشفَّعٌ = وهو الأمينُ المجتبى والمنجدُ
وهوالمذَكّرُ والنذيرُ ورحمةٌ ==== للعالمين وشاهدٌ يتودّدُ
20 وهو المقفّى العاقبُ المزَّمِّلُ = والمصطفى المختارُ ذاك الأسعدُ
وهو الشهيدُ المسْلمُ المدّثِّرُ == وهو البشيرُ لغيره ما نشهدُ
والنورُ والمنصورُ بدرٌ قد بدا == والآمرُ الناهي الامامُ الأعودُ
والرحمةُ المهداة والهادي النبي = والحاشرُ الداعي وعبدٌ أمجدُ
وهو الحميدُ الحامدُ المحمود مِنْ = ربِّ تعالى وهو فردٌ أوحدُ
25والصادقُ الميمون منذ سطوعه = في حِجر آمنة التقيّة يُقصَدُ
وهو المصدِّقُ ذكرُه فوق العلى = في الذكْر ذكْرٌ بل رؤوفٌ أجودُ
متوكّلٌ ومهاجرٌ ومباركٌ ====== ومحلّلٌ ومحرِّمٌ مسترشد
ورحيمُ ملّتنا كريمٌ ســـــــــمتُه ====== ومجيرُ أمّـته منيرٌ أفيدُ
والماحي ذنب المؤمنين بحشرهم = ويسوقُهم نحو الجنان ويوردُ
30 هو خاتِمٌ هو قاسِمٌ هو صاحِبٌ = هو عامِلٌ هو طيّبٌ لا يجحدُ
هو واضعٌ هو رافعٌ وسراجها = وابن الذبيحين المنيرُ الأنجدُ
طه وياسين الرفيعُ بذكره === من قد دنى من عرشه يتزوّدُ
والمُشفِقُ الحاني ودودٌ قلبُهُ === يحنو يراعي صحبَه يتفقّدُ
والجارُ يرعاه ويحفظُ حقَّه == يتألّفُ الأحياء يُعطي يعضدُ
35 آذوه قومَه فاستزاد بحلمه = خُلُقٌ عظيمٌ ليس مثله يوجدُ
وسماحةٌ تسمو وعفوٌ دائمٌ = كَرَمٌ به غاض البغيضَ فيحسدُ
ساد الورى هذا نبيُّ الملحمة = وله السماء وأرضها ذي تشهدُ
فوق المآذن ذكره لا ينتهي = قُرنَ اسمه باسم الجليل مخلَّدُ
وتظلّه الأملاك في أسفاره = معه الملائك حيث شاء يسدَّدُ
40 ومشى بأمر الله في غزواته == متحدِّياً والخصم فارٍ يرعدُ
زادت سراياه تمانيناً بها ===== راياته تعلو وجيشٌ يحشدُ
شرقاً لمغربها يذود وينتصر = يبني عرى الاسلام وهو يوطّدُ
حتّى إذا تمّت سنين حياته = ومضى لروض القدس فيه يُمَجَّدُ
من بعد ما اكتملت شرائع ديننا = يمضي وفي جنبيه حزنٌ مكْمدُ
45 مما لقى من قومه وعنادهم == ذا أنوكٌ بل عنكدٌ أو قمهدُ
لمّا دعاهم كي يوثّق عهدَه === قال اسمعوني في حديث تهتدوا
لكنهم رفضوا وقالوا يهجر ==== سفهاً تلفّظها سفيهٌ ألودُ
بل حسبنا القرآنَ ؛ كان شعارهم = قال اخرجوا عني يردُّ ويطردُ
حتى اذا رحل الحبيب لربّه = هرعوا الى سقفٍ وذاكّ يعربد
50 وهناك إذ وُري الثرى جثمانُه = دارَ الهدى حرقوا لذاك تعمّدوا
ولفعلهم كلِّ الملوك تجرأوا === في قتل آل محمّدٍ ويشُرِّدوا
إذ أسّسوا تحت السقيفة جورهَم = فأتت أميّة ما بنوَه ووطّدوا
وأتى بنو العباس زادوا ظلمهم == لبني عليّ حيث كانوا أُبعدوا
وتجاوزوا في ظلمهم وعدائهم = جرياً على جور الأوائل قد عدُوا
55 وسيُسْألون وخصمُهم جبَّارُها = عن فاطم وعليِّنا ومن اهتدوا
وسيسألون وهم وقوف خضّعٌ == وعلامَ نيران العداوة أوقدوا
لليوم يجري ظلمُ آلِ محمّدٍ === ممّن رضوا ذاك العداء وأيّدوا
وبجاهليةِ من مضى وبحقدهم = جاءت ذيول أميّةَ ليهدّدوا
بالقتل والتكفير والتهجير مَنْ === وِدّاً بأهل البيت راح يُغرّدُ
60وتجمهر الأحزاب أحيوا أمرها = وتفرق الاسلام بعْدُ تقدّدوا
زادوا عن السبعين حين تشعّبوا = وبذا الرواية مَنْ رووها أسندوا
والنّاجي منها من تمسّك حبْلَهُ == والعروةَ الوثقى فلا تتبدّدُ
من ذا وصيّته الينا فيهمُ === إن غاب نجْمٌ بان فينا الفرقَدٌ
فالحقُّ منبلجٌ تكشّف نورُه == والجّاحد الضالّ الذي يتمرّدُ
65ومقامك المحمود يوم لقائه = ترنو الخلائق للعلا تستنجدُ
ترقى بمرتبة يعزُّ وصولَها ===== ملكٌ نبيٌّ مؤمنٌ يتهجّدُ
والقبّة الخضراء تعلو في السما = والروضة الغرّاء حيث المسجدُ
فعليك منّا يا ضياءَ عيونِنا === أزكى صلاةٍ يرتضيها الموجدُ
بأبي وأمّي يا طبيب قلوبنا === وشفيعنا من كلّ هول يُوفِدُ
70 وسلامي يمضي عاطراً في روضةٍ = ببهائه عبقٌ ويزهو المرقدُ
وسلامي أعطره لمن في قبره ==== حيٌّ يُحيينا إذا نسترفدُ
إنّي لرؤياك البهي أتطلعُ === يوم الورود فذاك فوزٌ يُسعِدُ
وبكأس كوثرك الفرات فتسقنا = ونفوز بالخلد الذي لا ينفدُ
عُذراً أبا الزهراء حرفيَ يقصرُ == أنّى يُجارى قدس روحك يسردُ
75 والشعر يهوي في مديحك راكعا = يرجو رضاك ألست أنت محمّدُ؟


توقيع : جعفر المندلاوي
إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ
من مواضيع : جعفر المندلاوي 0 أعشرينية أخرى !؟
0 العُروة الوثقى ..
0 إنحدار السقيفة
0 مهد الطفل
0 شهر الشهادة

الصورة الرمزية علاء الصائغ
علاء الصائغ
عضو جديد
رقم العضوية : 70758
الإنتساب : Feb 2012
المشاركات : 62
بمعدل : 0.02 يوميا

علاء الصائغ غير متصل

 عرض البوم صور علاء الصائغ

  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : منتـدى الشعر والشعراء
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-11-2019 الساعة : 12:38 PM


بسم الله على هذا الأفق الخصب والروح النبيلة التي أجبت السبعين فخراً عظم الله أجرك أيها النبيل وزادك حبا بآل المصطفى

توقيع : علاء الصائغ
إن لم تكن راضٍ بجودِ خيالي

فأنا لأجلك قد كتبتُ مقالي
من مواضيع : علاء الصائغ 0 صدور كتاب الإسلام على جرفٍ هارٍ
0 نهاية العالم الجزء الثاني
0 وللأيام عزاء
0 إلى فخامة الكرسي الجالس على الرئيس مرسي
0 إسلامي والغدير

الصورة الرمزية جعفر المندلاوي
جعفر المندلاوي
شيعي حسيني
رقم العضوية : 68149
الإنتساب : Sep 2011
المشاركات : 6,214
بمعدل : 2.08 يوميا

جعفر المندلاوي غير متصل

 عرض البوم صور جعفر المندلاوي

  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : منتـدى الشعر والشعراء
افتراضي
قديم بتاريخ : 15-11-2019 الساعة : 09:24 PM


السلام عليكم أخي العزيز علاء الصائغ .
وشكرا لجميل حرفك وجمال تلقيك العذب ..
تحية تقدير لكم .. مع وافر المودة

توقيع : جعفر المندلاوي
إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ
من مواضيع : جعفر المندلاوي 0 أعشرينية أخرى !؟
0 العُروة الوثقى ..
0 إنحدار السقيفة
0 مهد الطفل
0 شهر الشهادة

الصورة الرمزية وهج الإيمان
وهج الإيمان
مشرفة المنتدى العقائدي
رقم العضوية : 81228
الإنتساب : Jul 2014
المشاركات : 1,552
بمعدل : 0.78 يوميا

وهج الإيمان غير متصل

 عرض البوم صور وهج الإيمان

  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : منتـدى الشعر والشعراء
افتراضي
قديم بتاريخ : 16-11-2019 الساعة : 08:17 AM


أحسنتم وأجدتم على هذه الكلمات المعبرة عن جلالة المصطفى صلى الله عليه واله وسلم وسموه والغدر به وبأهل بيته عليهم الصلاة والسلام

جزاكم الله خيرآ وجعل ثوابها تلقونه في موازين حسناتكم

توقيع : وهج الإيمان











من مواضيع : وهج الإيمان 0 الدكتور فهد الخضيري إحذر إبرة الإنفلونزا الضارة المختلفه عن تطعيمة الإنفلونزا
0 الشيخ المغامسي ال البيت ظلموا كما قال دعبل وراية الشيعة القائمه على حبهم ورفع الظلم عنهم راية حق
0 القرفة المطحونه تخفض نسبة السكر المرتفع فوريا
0 الباحثة السنية رولا خرسا زينب شهدت حزن أمها على إجهاض المحسن وإيمانها وزوجها بأولويته بالخلافه
0 الباحث السني محمد عبدالرحمن معاوية أخل بشروط الصلح مع الحسن ومقتله بوشاية منه

الصورة الرمزية جعفر المندلاوي
جعفر المندلاوي
شيعي حسيني
رقم العضوية : 68149
الإنتساب : Sep 2011
المشاركات : 6,214
بمعدل : 2.08 يوميا

جعفر المندلاوي غير متصل

 عرض البوم صور جعفر المندلاوي

  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : منتـدى الشعر والشعراء
افتراضي
قديم بتاريخ : 18-11-2019 الساعة : 11:56 PM


حياك الله أختي المحترمة وهج الايمان ورعاك ..
كلي امتنان لحضورك العاطر وحرفك المبارك ..
تقبلي احترامي زشكري ..

توقيع : جعفر المندلاوي
إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ
من مواضيع : جعفر المندلاوي 0 أعشرينية أخرى !؟
0 العُروة الوثقى ..
0 إنحدار السقيفة
0 مهد الطفل
0 شهر الشهادة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
استشهاد النبي ، رزية الخميس


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 05:47 PM.

بحسب توقيت النجف الأشرف

Powered by vBulletin 3.8.2 © 2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات أنا شيعـي العالمية


تصميم شبكة التصاميم الشيعية